القائمة البريدية

بريدك الإلكتروني
إضافةإلغاء

أحدث الكتب

·  فضائح الكنائس و الباباوات و القسس و الرهبان والراهبات
·  محمد (صلى الله عليه و سلم) أعظم عظماء العالم.
·  حوار ساخن مع داعية العصر احمد ديدات
·  مناظرتان في استكهولم بين احمد ديدات و استانلي شوبيرج
·  حوار مع ديدات في باكستان
·  هل المسيح هو الله ؟ و جواب الانجيل على ذلك
·  الحل الاسلامي للمشكلة العنصرية
·  الله في اليهودية و المسيحية و الاسلام
·  مسألة صلب المسيح (عليه السلام) بين الحقيقة و الافتراء.
·  العرب و اسرائيل شقاق...... أم وفاق.

المتواجدون بالموقع

يوجد حاليا, 127 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

الفاتيكان يعترف باغتصاب راهبات من قبل قساوسة

أرسلت بواسطة الحقيقة في الأربعاء 29 أغسطس 2007 (58153 قراءة)
حقائق عالمية

 الفاتيكان يعترف باغتصاب راهبات من قبل قساوسة   

بابا الفاتيكان يوحنا بولص الثاني

اعترف الفاتيكان بصحة تقارير صحفية تحدثت عن انتهاكات أخلاقية في صفوف الكنيسة، وقالت إن قساوسة ورجال دين كبارا أرغموا راهبات على ممارسة الجنس معهم، وتعرضت بعض الراهبات للاغتصاب وأجبرت أخريات على الإجهاض.   

وقال الفاتيكان في بيان له إن القضية محدودة ومتعلقة بمنطقة جغرافية محددة، لكنه لم يشر إلى هذه المنطقة الجغرافية، وكانت التقارير أكدت أن هذه الانتهاكات موجودة في 23 بلدا من بينها الولايات المتحدة الأميركية والبرازيل والفلبين والهند وإيرلندا وإيطاليا نفسها.

وأكد البيان أن الكرسي البابوي يتعامل مع القضية بالتعاون مع الأساقفة، والمؤسسات الدينية الكاثولكية الأخرى لمعالجة الموضوع.

وأدانت وكالة الأنباء التبشيرية ميسنا ما أسمته مفاسد المبشرين لكنها في الوقت نفسه دعت إلى تذكر أن هؤلاء القساوسة ورجال الدين يظلون بشرا. لكن المتحدث الرسمي باسم المؤتمر الأميركي للأساقفة الكاثوليك قال إن "أقل ما يمكن قوله عن هذا التقرير هو أنه مروع ومزعج". لكنه أوضح أنه لا علم له بمثل هذه الانتهاكات في الولايات المتحدة.

وقال تقرير نقلته صحيفة لا ريببليكا الإيطالية إن بعض الراهبات أجبرن على أخذ حبوب منع الحمل. وأشار إلى أن معظم حالات الاعتداء الجنسي على الراهبات حدثت في أفريقيا حيث "تعرف الراهبات على أنهن آمنات من الإصابة بفيروس الإيدز" المنتشر في القارة السمراء.

وكانت الاتهامات قد ظهرت للمرة الأولى في التقرير الكاثوليكي القومي الأسبوعي في مدينة كانساس في 16 مارس/ آذار ونقلته وكالة أنباء أديستا -وهي وكالة إيطالية دينية صغيرة- مما أدى إلى وصوله لأجهزة الإعلام العامة.

وقد أعدت التقرير الذي تحدث عن حالات محددة بالأسماء وحالات تورط أصحابها راهبة وطبيبة تدعى ماورا أودونوهو، وقدمت الراهبة تقريرها إلى رئيس مجمع الفاتيكان للأوامر الدينية الكاردينال مارتينز سومالو في فبراير/ شباط عام 1995.

وقد أمر الكاردينال آنذاك بإنشاء فريق عمل من المجمع لدراسة المشكلة مع أودونوهو والتي كانت تعمل منسقة الإيدز في منظمة (كافود) وهي منظمة دينية تابعة لطائفة الروم الكاثوليك تتخذ من لندن مقرا لها.

وأشارت أودونوهو إلى أدلة واضحة على اتهاماتها، وقالت إنه في إحدى الحالات أجبر قسيس راهبة على الإجهاض مما أدى إلى موتها، ثم قام بنفسه بعمل قداس لها.

وبشأن أفريقيا قال تقريرها إن الراهبات لا يستطعن هناك رفض أوامر القساوسة بهذا الشأن، وأكدت أن عددا من القساوسة هناك مارسوا الجنس مع الراهبات خوفا من إصابتهم بالإيدز إذا "مارسوه مع العاهرات"، وترغم الراهبات على تناول حبوب لمنع الحمل، لكنها قالت إن مؤسسة دينية اكتشفت وجود 20 حالة حمل دفعة واحدة بين راهباتها العاملات هناك.

وأشار التقرير إلى أن الأسقف المحلي لإحدى المناطق طرد رئيسة دير عندما اشتكت له من أن 29 راهبة من راهبات الدير حبالى بعد أن أرغمن على ممارسة الجنس مع القساوسة.

………………………………………..

http://www.aljazeera.net/news/archive/archive?ArchiveId=5380

(أقرأ المزيد ... | التقييم: 4.25)

القس المصري مدحت رفعت يتحرش بالنساء

أرسلت بواسطة الحقيقة في الثلاثاء 21 أغسطس 2007 (41295 قراءة)
حقائق عربيةشهدت الكنيسة الإنجيلية بالطالبية أمس الأول مظاهرات ومشادات ومشاحنات بين شعب الكنيسة وأعضاء اللجنة المفوضية التي شكلها مجمع القاهرة الإنجيلي للتحقيق فيما نسبه أعضاء وشعب الكنيسة لراعيها القس مدحت رفعت عجبان من تهم أخلاقية وعقائدية ومالية وقيامهم بطرد القس عاطف توفيق عضو اللجنة والشيخ مجدي رضا من الاجتماع وحاول أعضاء اللجنة امتصاص غضب المتظاهرين الذين رفعوا لافتات تطالب بعزل القس مدحت وفك الروابط الرعوية بينه وبين شعب الكنيسة. وحمل المتظاهرون أعضاء مجمع القاهرة الإنجيلي مسؤولية ما يحدث داخل الكنيسة علي مدي ٥ سنوات متهمين أعضاء المجمع بمساعدة راعي الكنيسة لأهداف خاصة بهم يأتي في مقدمتها أن ١٥ كنيسة إنجيلية ترغب شعوبها في الإطاحة بالقساوسة القائمين عليها لأسباب عدة يأتي في مقدمتها التعديات الأخلاقية التي يرتكبونها في حق شعوب هذه الكنائس لذلك فإنهم موالسون للقس ولا يرغبون في تحقيق مطلب شعب كنيسة الطالبية حتي لا تكون بداية النهاية لهم. وأكدوا أن القس مدحت اعتاد أن تكون عظاته علي منبر الكنيسة هي التباهي بأنه يعرف المحافظ والعقيد الفلاني ومأمور القسم وأعضاء برلمان بهدف إرهاب وتخويف شعب وشباب الكنيسة وتهديدهم بإدخالهم في السجون وحدث بالفعل عندما أدخل ٤ من شباب الكنيسة لقسم الشرطة وحرر محاضر ضدهم بالتعدي عليه وسبه رغم أن ذلك لم يحدث. وأكد فؤاد رشدالمحامي الطائفة الإنجيلية أن المشكلة بدأت منذ ٣ سنوات بسبب قيام القس مدحت رفعت بتجاوزات رعوية وعقائدية وأخلاقية يأتي في مقدمة ذلك قيامه بالاعتداء الجنسي علي زوجة بواب الكنيسة،  التي حررت له المحضر رقم ١٦٢٦٩ لسنة ٢٠٠٦ جنح العمرانية بتاريخ ٢٠٠٦/٤/١٨ اتهمته فيه بأنه يحاول مضاجعتها والاعتداء عليها جنسيا كما تم تحرير المحضر رقم ٩٥٦١ لسنة ٢٠٠٧ جنح العمرانية بتاريخ ٢٠٠٧/٨/١٧ من ٢٢ فردا من أبناء الكنيسة طالبوا فيه بعزل القس مدحت لأنه يعمل علي إرهابهم وتحرير محاضر ضدهم وكان آخرها المحضر رقم ٩٣٠٠ لسنة ٢٠٠٧ بتاريخ ٢٠٠٧/٨/١٣ ضد كل من منير عبدالشهيد توما وعدلي تقي اتهمهما بأنهما منعاه من إقامة الصلاة داخل الكنيسة وتم احتجازهما في قسم شرطة العمرانية وأخلت النيابة سبيلهما. وقال سمير عزيز فنان تشكيلي من أبناء الكنيسة إن هذا القس حصل علي إجازة لمدة عام بسبب كثرة الشكاوي المرفوعة ضده للمجمع وسنودس النيل الإنجيلي في محاولة من المجمع لتهدئة الناس إلا أن المجمع اتخذ قرارا بعزل بعض الشيوخ وحل المجلس وفك شعب الكنيسة كله رغم أن عضويتهم مضي عليها ٣٠ عاما، لإرضاء مدحت ومساندته. وقال عزيز إن ٤١ عضوا من شعب الكنيسة أرسلوا بيانا لأعضاء مجمع القاهرة تناول كل المخالفات العقائدية والأخلاقية والمالية للقس مدحت راعي الكنيسة، التي تستوجب فك الروابط الرعوية بينه وبين شعب الكنيسة.

(أقرأ المزيد ... | 3592 حرفا زيادة | التقييم: 4.71)

البابا يعتذر عن التحرشات الجنسية للكهنة بالراهبات

أرسلت بواسطة الحقيقة في الأحد 19 أغسطس 2007 (42364 قراءة)
حقائق عالمية

البابا يعتذر عن التحرشات الجنسية للكهنة بالراهبات

البابا يوحنا بولص الثاني

قدم البابا يوحنا بولص الثاني اليوم اعتذارا لضحايا التحرشات الجنسية للكهنة وغيرهم من رجال الدين المسيحي في أول رسالة مباشرة يوجهها للعالم عبر الإنترنت. وكانت تقارير صحفية ذكرت أن تحرشات جنسية للكهنة والأساقفة بالراهبات وغيرهن من النساء تجري في أنحاء مختلفة من العالم وهو أمر أقر به الفاتيكان.

وقال البابا في جزء من الوثيقة المؤلفة من 120 صفحة "التحرشات الجنسية من بعض رجال الدين سببت معاناة هائلة وضررا روحيا للضحايا". وشدد البابا على القول "آباء المجمع الكنسي يودون الاعتذار دون تحفظ للضحايا عن الألم وخيبة الأمل التي أصابتهم". وأشار إلى أن الكنيسة في الأوقيانوس تسعى لما وصفه بأنه "إجراءات صريحة وعادلة" للرد على الشكاوى في هذا الشأن.

وجاء الاعتذار الموجه لراهبات في العالم النامي في وثيقة مسهبة أصدرها البابا مستعرضا الموضوعات التي تناولها مجمع كنسي عقد في الفاتيكان عام 1998 للأساقفة من منطقة الأوقيانوس التي تتألف من أغلب الجزر الصغرى في المحيط الهادي ويضم لها أحيانا أستراليا ونيوزيلندا.

ولأول مرة منذ تولى منصبه قبل 23 عاما أرسل البابا الوثيقة إلى الكنائس في مختلف أنحاء العالم بالبريد الإلكتروني عبر الإنترنت.

وفي مارس/ آذار الماضي نشرت مجلة ناشيونال كاثوليك ريبورتر الأسبوعية ومقرها الولايات المتحدة سلسلة من الموضوعات عن تقارير داخلية في الفاتيكان بشأن التحرش الجنسي للكهنة والأساقفة بالراهبات وغيرهن من النساء في مختلف أنحاء العالم، واعترف الفاتيكان بوجود المشكلة.

وقالت التقارير الداخلية إن بعض الكهنة والمبعوثين أجبروا الراهبات على ممارسة الجنس معهم وفي بعض الحالات اغتصبوهن وأجبروهن على إجراء عمليات إجهاض. وأشارت التقارير إلى حالات في 23 دولة بينها الولايات المتحدة والفلبين وإيرلندا وبابوا غينيا الجديدة

…………………………………………

http://www.aljazeera.net/news/archive/archive?ArchiveId=20799

(أقرأ المزيد ... | التقييم: 4)

أساقفة أميركا يرفضون طرد الكهنة المتهمين بالشذوذ

أرسلت بواسطة الحقيقة في الأحد 19 أغسطس 2007 (20756 قراءة)
حقائق عالمية

أساقفة أميركا يرفضون طرد الكهنة المتهمين بالشذوذ

تظاهرة أمام كنيسة الصليب المقدس ببوسطن في أعقاب اتهام أساقفة بالتحرش جنسيا بالأطفال (أرشيف

اعتمد مؤتمر الأساقفة الكاثوليك الأميركيين نصا يمنع الكهنة المتهمين بالاعتداء جنسيا على الأطفال من ممارسة عملهم الرعوي لكن بدون طردهم من الكنيسة نهائيا. وشارك في التصويت 252 أسقفا فقط من أصل 288 حضروا ختام المؤتمر الذي عقد أمس الجمعة في دالاس بولاية تكساس للرد على الفضيحة.

وبموجب القانون الكنسي يفترض أن يصادق البابا يوحنا بولص الثاني على هذا الميثاق الملزم الذي يشكل سابقة في تاريخ الكنيسة الكاثوليكية الأميركية. وقال رئيس المؤتمر ويلتون غريغوري أسقف إلينوي "تبنينا اليوم وثيقة مهمة في تاريخ مؤتمرنا الأسقفي، ومن الآن فصاعدا لن يعمل أي (كاهن أو شماس) نعلم أنه استغل طفلا جنسيا في الكنيسة الكاثوليكية بالولايات المتحدة".

وكانت المادة التي تفصل العقوبات في مثل هذه التهم تستهدف كل رعوي "كاهن أو شماس أو أسقف". وقد استبدلت هذه العبارة بـ "كاهن أو شماس" بحجة أن الأساقفة يتبعون مباشرة وحصرا للسلطة البابوية.

وقد أثار هذا التعديل غضب ذوي الضحايا الذين طالبوا بعقوبات تأديبية بحق أولئك الأساقفة. وقال بيتر إيسلي المسؤول عن "شبكة الناجين" من الاستغلال الجنسي الذي يقوم به الكهنة "لم تكن قضية مسؤولية الأساقفة الذين قاموا بحماية مرتكبي الاستغلال الجنسي غائبة فقط وإنما هناك هذا الاستثناء الذي لا يصدق للأساقفة.. إنه أمر فاضح أخلاقيا بكل بساطة".

من جهة أخرى يبقى الميثاق المعدل غير واضح بالنسبة لقضية مسؤولية الأساقفة. وذكرت صحيفة "دالاس مورنينغ نيوز" أن ثلثي الأساقفة الأميركيين (111) في 178 أبرشية قاموا على مدى سنوات بالتغطية على تصرفات الكهنة الذين يستغلون الأطفال جنسيا واكتفوا بنقلهم من أبرشية إلى أخرى أو إخضاعهم لعلاج نفسي

…………………….

http://www.aljazeera.net/news/archive/archive?ArchiveId=33951

(أقرأ المزيد ... | التقييم: 4)

أسم القسم للمقالات

أسم القسم للمقالات

أسم القسم للمقالات

  أسم القسم للمقالات

153 مواضيع (39 صفحة, 4 موضوع في الصفحة)
[ 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28 | 29 | 30 | 31 | 32 | 33 | 34 | 35 | 36 | 37 | 38 | 39 ]
 
 

انشاء الصفحة: 0.16 ثانية