القائمة البريدية

بريدك الإلكتروني
إضافةإلغاء

أحدث الكتب

·  فضائح الكنائس و الباباوات و القسس و الرهبان والراهبات
·  محمد (صلى الله عليه و سلم) أعظم عظماء العالم.
·  حوار ساخن مع داعية العصر احمد ديدات
·  مناظرتان في استكهولم بين احمد ديدات و استانلي شوبيرج
·  حوار مع ديدات في باكستان
·  هل المسيح هو الله ؟ و جواب الانجيل على ذلك
·  الحل الاسلامي للمشكلة العنصرية
·  الله في اليهودية و المسيحية و الاسلام
·  مسألة صلب المسيح (عليه السلام) بين الحقيقة و الافتراء.
·  العرب و اسرائيل شقاق...... أم وفاق.

المتواجدون بالموقع

يوجد حاليا, 125 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

البابا يحاول مد جسور الصداقة مع الأرثوذكس

أرسلت بواسطة الحقيقة في الخميس 12 يناير 2006 (16369 قراءة)
حقائق عالمية
من المنتظر أن يقوم البابا يوحنا بولس الثاني بخطوة غير مسبوقة في محاولة لمد جسور الصداقة مع المسيحيين الأرثوذكس في أثناء احتفال في الفاتيكان السبت.
و سيسلم البابا رفات اثنين من القديسين المسيحيين لبطريرك القسطنطينية بارثلوميو الأول، وكانت الرفات في مدينة القسطنطينية ، المعروفة حاليا باسطنبول لمدة مئات السنين.
إلا أنها نهبت من مكانها الأصلي من قبل المرتزقة المسيحيين في وقت الحملات الصليبية وتوجد الآن في كنيسة القديس بطرس في روما، ويعتقد أن الرفات تنتمي لاثنين من أعمدة الكنيسة القدامى وهما القديس يوحنا ذهبي الفم والقديس إغريغوريوس.
وكان الاثنان من أساقفة القسطنطينية قبل وقت طويل من الانقسام الذي حدث بين الكنيستين الشرقية والغربية منذ ما يقرب من الف عام.
ووسط جوقة مهيبة من الترانيم الأرثوذكسية يسلم البابا الرفات بشكل رسمي إلى البطريرك بارثلوميو الأول بطريرك القسطنطينية والزعيم الروحي لأكثر من ثلاثمئة مليون من المسيحيين الأرثوذكس حول العالم.
خطوات متعثرة
وقد جعل البابا يوحنا بولس الثاني موضوع الوحدة مع الكنائس المسيحية الأخرى أحد أهم أهداف حبريته الطويلة ولكن هذه الجهود ذهبت سدى حتى الآن.
فقد تعثر الحوار بين الكاثوليك والأنجليكان حول موضوع رسامة كهنة من النساء في الكنيسة الأنجليكانية بينما مازالت العلاقات مع الكنيسة الأرثوذكسية الروسية متوترة على الرغم من الأيقونة التي أهداها البابا لرئيس الكنيسة الأرثوذكسية في موسكو.
ويتهم الروس البابا بمحاولة اجبار الأرثوذكس على التحول إلى الايمان الكاثوليكي وهو الأمر الذي ينكره الفاتيكان بشدة.
وقد أصر البابا على القيام بهذه الخطوة النادرة بإعادة الرفات إلى موطنها الأصلي في محاولة لاصلاح ذات البين إلا أنه ليس من المتوقع أن تغير كثيرا من موقف الأرثوذكس.
وكان الكاردينال المسؤول عن علاقات الفاتيكان مع الكنائس الأخرى قد اعترف أن الحماس لاتمام الوحدة بين الكاثوليك وبقية الكنائس المسيحية في العالم قد بدأ يفتر.
كما أن أساقفة الكنيسة اليونانية صوتوا ضد رد الزيارة التي قام بها البابا يوحنا بولس الثاني لليونان في عام 2001.
ويمكننا من ذلك أن نستنتج أن إعادة توحيد الكنائس المسيحية مرة أخرى مازال أمرا بعيد المنال.
المصدر:

(أقرأ المزيد ... | التقييم: 0)

الأساقفة الأفارقة يسعون للانفصال عن الكنائس الغربية

أرسلت بواسطة الحقيقة في الخميس 12 يناير 2006 (16535 قراءة)
حقائق عالمية
تعهد ثلاثمئة من رجال الدين المسيحي الأفارقة في ختام اجتماع عقدوه في لاجوس بنيجيريا بإنهاء التعليم الديني الذي يتلقاه المبعوثون في الغرب، كما أصدروا قرارا بإنشاء معاهدهم الدينية التي تتماشى مع الثقافة والمعتقدات الأفريقية.
وكان رجال الدين الأفارقة على وشك إعلان الانفصال نهائيا عن الكنيسة الأنجليكانية بسبب الخلاف في مسألة المثلية الجنسية.
ولكن الاجتماع، الذي عقد تحت عنوان "نضجت أفريقيا" وهو المفهوم الذي تجلى في قرارات الاجتماع، كان بمثابة تأكيد على مكانة القيادة الأفريقية بين الكنائس العالمية.
معارك
وبينما ركزت بقية العالم الأنجليكاني الذي يضم 164 دولة، على موضوعات مثل العدالة والفقر، إلا أنه كان في الوقت نفسه ينتظر رد فعل القيادات المسيحية الأنجليكانية الأفريقية على تقرير وندسور الذي صدر مؤخرا بشأن التعامل مع المعارك الجدلية حول المثلية الجنسية.
الأسقف بيتر ألكينولا
أسقف نيجيريا حذر من تلقي القساوسة الأفارقة تدريبهم في الغرب
وقال رئيس الأساقفة، بيتر أكينولا، مضيف الاجتماع، إنه يرفض التقرير باعتباره غير مناسب إلا أن بقية الاساقفة تحدثوا بلهجة أقل حدة وقالوا إن الأمل ما زال قائما في الابقاء على كنيسة واحدة في العالم، إلا أن التحذير كان واضحا بدون شك.
فهم يريدون توبة كنائس أمريكا الشمالية التي أثارت الأزمة بتنصيبها لأسقف مثلي ومباركتها لزواج المثليين.
إلا أن الموضوع لن يحل بسهولة حيث لا تعتقد الكنائس الأكثر ليبرالية أنها فعلت أي شيء خطأ ولذلك يعتقد الأساقفة الأفارقة أن من واجبهم صياغة ما يرونه بشكل واضح وصريح، حيث رفضت الكنائس الأفريقية أي تمويل من أمريكا أو بريطانيا ويريدون أيضا الانفصال الطقسي عنهم.
خطوة حاسمة
الأسقف جيني روبنسون إلى اليسار أثناء ترسيمه في نيو هامبشير
كثير من الأنجليكان عارضوا ترسيم أسقف مثلي في الولايات المتحدة
ويعني هذا، طبقا لما توصل إليه الاجتماع، إنهاء إرسال بعثات من رجال الدين للتدريب في الولايات المتحدة وبريطانيا.
وقد قالها رئيس الأساقفة نيجيريا، بيتر أكينولا، بشكل واضح : " بعد أن اكتشفنا أن لديهم اعتقادا جديدا ودينا جديدا فإننا نعتقد أنه من الخطر على مستقبل كنيستنا أن نستمر في إرسال قادتنا المستقبليين لهذه المؤسسات".
وتعد هذه الخطوة حاسمة في تغير النموذج الاستعماري الذي كانت عليه الكنيسة حيث يرى الأفارقة أن الأدوار قد انقلبت وان على الكنيسة الأم في بريطانيا أن تتعلم منهم،
وفي هذا السياق يلاحظ الاسقف الأوغندي، هنري اوريمبي، أنه بعد 160 عاما من دخول الانجليكانية إلى القارة فإن قوة وحماسة الكنيسة قد انتقلت إلى الجنوب.
ويكون من الصعب عدم الاتفاق مع ذلك، فنصف الأنجليكانيين يعيشون في قارة أفريقيا، وتحقق الكنائس الأنجليكانية تقدما ونموا طيبا في القارة السمراء.
وقد أدت المنافسة بينها وبين الكنائس المعمدانية والإسلام إلى إذكاء الروح المحافظة بين المسيحيين الأنجليكانيين الذين يشعرون بأنهم ملتزمون بالتمسك بتعاليم الإنجيل.
وكثيرون من الأنجليكانيين الأفارقة يعتبرون النقص في المسيحية الغربية نتيجة لتزايد النمط العلماني، ويعتقدون أنهم هم المسؤولون عن الحفاظ على نقاء الدين المسيحي.
ويبدو أن الرسالة التي يهدف هذا الاجتماع إلى إعلانها هي أنه سواء عاد الأمريكيون أو لم يعودوا عن أعمالهم، فإن المسيحية الأفريقية ستشق طريقها وحدها بعقيدة نشأت على أرضها.
وسوف يكون أمام قادة الكنائس العالمية فرصة لمناقشة مساهمة الكنيسة الأفريقية عندما يلتقون في فبراير/ شباط.
المصدر:

(أقرأ المزيد ... | التقييم: 0)

المثلية الجنسية تهدد بانقسام الكنيسة الأنجليكانية

أرسلت بواسطة الحقيقة في الخميس 12 يناير 2006 (16884 قراءة)
حقائق عالمية
أصبح الخلاف تاما تقريبا بين المحافظين والليبراليين الأنجليكيين حول المثلية الجنسية. وقد أنهى زعماء الكنائس الأنجليكيانية مؤتمرا عقدوه في شمال أيرلندا باصدار إنذار نهائي. وقد دعا المؤتمر الكنيستين الأنجليكيانيتين الكندية والأمريكية لسحب ممثليهما طوعا من المجلس الاستشاري بصورة مؤقته، حتى عام 2008. ويبدو أن القرار يهدف لكسب الوقت، من أجل حل النزاع المؤدي إلى الانفصال والذي ينظر إليه على أنه انتصار للتقليديين. وقد بدأ الأساقفة الذين يترأسون مجمع الكنائس الأنجليكيانية المنفصلة، الاثنين الماضي، اجتماعهم الأخير المقرر أن يستمر حتى 25 فبراير شباط الحالي. وكان من المقرر أن يطلع الأساقفة الصحافة على نتائج محادثاتهم حول موقف كنائسهم من مثليي الجنس المسيحيين. يذكر أن مجمع الكنائس الأنجليكيانية هو هيئة للاتصال، تضم أعضاء مختارين من كل المناطق التابعة للكنيسة، وأن انسحاب أي كنيسة منه يعنى أنها لم تعد عضوا كاملا بالعائلة الأنجليكيانية. وكان اجتماع شمال أيرلندا مناسبة لطرح عدد من المسائل الحساسة، بما فيها انتشار مرض فقدان المناعة المكتسبة (أيدز) والفقر، وقد حظيا ببعض الوقت من المناقشات. لكن معظم وقت المؤتمر أنفق في مناقشة تقرير كبير أساقفة كانتربري الذي يحاول التوصل إلى حل لمشكلة مثليي الجنس في الكنيسة. يذكر أن الذي أثار هذا الموضوع المثير للخلاف داخل الكنيسة هو قرار الكنيسة الأنجليكيانية الأمريكية بتعيين قس معروف علنا بأنه مثلى الجنس، كأسقف وقرار الكنيسة الكندية الأنجليكيانية بمباركة اقتران مثليي الجنس. وقد تضمن تقرير كبير أساقفة كانتربري تحذيرا ل 77 مليون مسيحي، هم أعضاء المجمع الأنجليكياني. ويقول التحذير: "إن هناك خطرا حقيقيا هو أننا سنختار ان ننفصل، إذا لم نتمكن من الاتفاق داخل المجمع على أن نسير سويا". يذكر أن الحفاظ على وحدة الكنيسة كانت الهم لأكبر لأساقفة كانتربري المتعاقبين، وأن الكنيسة الأنجليكيانية مهددة بقوة بسبب اختلاف موقف الكنائس من المثليين جنسيا. فبينما يرى الأنجليكيانيون المحافظون أن الكتاب المقدس يقول إنه يجب على مثلي الجنس أن يتوبوا أو يحيون حياة لا جنس فيها. ويقول الليبراليون إن الكنيسة يجب أن تعيد تفسير الكتاب المقدس على ضوء العلم الحديث، وأن تقبل أن الناس يولدون وتفضيلهم الجنسي معهم ويجب ألا ينكرونه. المصدر:

(أقرأ المزيد ... | 2183 حرفا زيادة | التقييم: 5)

رئيس الطائفة الروم الأورثوذوكس يبيع أوقاف كنسية لمستثمرين يهود في القدس الشرقية.

أرسلت بواسطة الحقيقة في الخميس 12 يناير 2006 (21072 قراءة)
حقائق عربية
على أنغام رائعة فيروز "القدس لنا" وفي ضوء الشموع اعتصم مساء أمس أكثر من ألفي أردني مسلمين ومسيحيين لا سيما من الطائفة الأرثوذكسية احتجاجا على بيع أوقاف كنسية لمستثمرين يهود في القدس الشرقية.
وطالبوا الحكومة الأردنية بالتدخل لإبطال صكوك البيع كما نادوا بعزل الرئاسة اليونانية عن البطريركية المقدسية.
على مدار ساعتين رفع المعتصمون يافطات بالعربية واليونانية والإنكليزية تندد بعملية البيع وتؤكد على عروبة القدس.
"بكم من الفضّة بعتنا يا (البطريرك اليوناني) أيرينوس؟" قرأت إحدى اليافطات بالإنكليزية في تشبيه إلى يهوذا الإسخريوطي الذي تتهمه الكنيسة بأنه سلم المسيح إلى جند الرومان قبل ألفي عام نظير ثلاثين قطعة من الفضّة.
إحدى المشاركات المسلمات أكدت أن القدس قضية وطنية مشددة على تكاتف وترابط المسلمين والمسيحيين في مواجهة "مخططات تهويد المدينة المقدسة".
وألقى الأرشمندريت حنا عطا الله كلمة عبر الهاتف من القدس طالب فيها الرئاسة الروحية بالتراجع عن الصفقة قائلا أن "أوقافنا ليست معروضة للبيع".
من جانبه جدّد رئيس المجلس المركزي الأرثوذكسي المختلط في الأردن وفلسطين رؤوف أبو جابر الدعوة إلى تعريب الرئاسة الروحية لأقدم كنيسة في العالم وطالب بوقف "الفساد المستشري في البطريركية".
وتشكل الأوقاف المسيحية في القدس الشرقية ربع الأبنية والمقدسات داخل الأسوار التي تقدر مساحتها ب 1000 دونم.
الأرشمندريت حنا عطا الله: "أوقافنا ليست معروضة للبيع".
وطالب المعتصمون بمحاسبة المسؤولين عن صفقة بيع ساحة عمر بن الخطاب التي وصفها أبو جابر بانها "عزيزة على قلوبنا جميعا مسلمون ومسيحيون"، وهي تقع قرب باب الخليل بما في ذلك فندقان و27 متجرا.
وكان البطريرك إيرونيوس الأول الذي انتخب على رأس الكنيسة الأورثوذكسية قبل ثلاثة أعوام قد اعتبر الصفقة باطلة مشيرا إلى أنها تمت دون معرفته وموافقته.
من جانبه، أكد رئيس الجمعية الأرثوذكسية إيليا نقل أن أتباع الطائفة الأرثوذكسية "يرفضون بالمطلق" إجراءات بيع الموقع المقدس معتبرا أنه " يساهم في ضياع حقوق الشعب الفلسطيني في أرضه المغتصبة".
وطالب نقل "بجرد جميع أملاك الكنيسة الوقفية في فلسطين لا سيما في القدس والتحقق من وجود أي عقود سرية لبيع أو تأجير أو التصرف بهذه الأملاك والجهات التي يتم التعامل معها".
وأثارت الصفقة الأخيرة استياء الرعية الأرثوكسية والتي تضم 250 ألف شخص على ضفتي نهر الأردن، إذ طالبوا بتفعيل قانون بطريركية الروم الأورثوذكس المقدسة رقم 27 لعام 1958" وذلك لضمان مشاركة أوسع للرعية العربية في إدارة شؤون البطريركية.
وتطالب مواد القانون، الذي صدر في عندما كانت الضفة الغربية جزءا من الأردن، بسيامة مطارنة عرب ويكونوا أيضا أعضاء في المجمع الكنسي المقدس.
ويضم هذا المجمع 17 كاهنا يونانيا يتمتعون بالجنسية الأردنية وآخر عربي أردني، وهو مكلف بتنفيذ سياسات الكنيسة في إسرائيل وفلسطين والأردن.
وتخضع الاوقاف الاسلامية والمسيحية في القدس لإشراف الحكومة الاردنية.
وفي عام 1988 فك الأردن ارتباطه القانوني والإداري مع الضفة الغربية إلا أنه أبقى على إدارة الأماكن المقدسة خشية حدوث فراغ قبل تسليم السيادة للفلسطينيين في تلك الأماكن.
كذلك أقرت إسرائيل في معاهدة السلام عام 1994 بأن "للأردن وضع خاص فيما يتعلق برعايته للأوقاف الاسلامية المسيحية والحفاظ عليها".
ووقع 67 نائبا الأسبوع الماضي عريضة تطالب بتنحية البطريرك وإحالته للقضاء لعدم اكتراثه في المهام التي أوكلت إليه.
وتطالب مواد القانون أيضا البطريركية بأن تعرض ميزانيتها السنوية على المجلس المختلط المكون من رجال دين ووجهاء طوائف وعلمانيين في الضفة الغربية والأردن، وقبول عدد ملائم من أفراد الرعية الأرثوذكسية في الأخوية التي تضم كافة رجال الدين في هذه الكنيسة التي تقع داخل أسوار القدس المحتلة.
و قال نائب رئيس أعمال لجنة القدس المنبثقة عن منتدى البيت المقدس ميشيل سنداحة إن المعتصمين أرادوا تسجيل استنكارهم واحتجاجهم على هذه المصيبة التي تصب في خانة تهويد القدس". وطالب سنداحة بدعم حكومي "جدي" مذكرا أن مؤسس المملكة المغفور له الملك عبدالله الأول بن الحسين كان من المؤيدين والمؤازرين للعرب الأرثوذكس في نضالهم مع الرئاسة الروحية.
يذكر أن خلافات بين الرعية الأرثوذكسية وبطريركية الروم الأورثوذوكس بدأت تطفو على السطح أثناء حملة إيرونيوس الانتخابية في عام 2001، في وقت اتهم سلفه ثيودوروس بأنه كان يؤجر ممتلكات البطريركية للإسرائيليين.
ولا تزال الرعية العربية تشكو من قلة تمثيل لها في البطريركية في وقت يقول فيه رجال دين يونانيون بأنهم حافظوا على الأماكن المقدسة منذ الحكم العثماني.
يذكر أن البطريرك صفرونيوس العربي الدمشقي سلم مفاتيح القدس للخليفة عمر بن الخطاب، إيذانا ببسط العهدة العمرية منذ سنة 638 ميلادية.
وتولى بعده 70 رجل دين من بلاد الشام الكرسي البطريركي إلى أن تسلم البطريرك اليوناني جرمانيوس سلطة الكنيسة عام 1534. مذذاك، حرم البطاركة اليونان العرب من أي فرصة للمشاركة في الرئاسة الروحية.
المصدر:

(أقرأ المزيد ... | التقييم: 4)

أسم القسم للمقالات

أسم القسم للمقالات

أسم القسم للمقالات

  أسم القسم للمقالات

153 مواضيع (39 صفحة, 4 موضوع في الصفحة)
[ 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28 | 29 | 30 | 31 | 32 | 33 | 34 | 35 | 36 | 37 | 38 | 39 ]
 
 

انشاء الصفحة: 0.09 ثانية