القائمة البريدية

بريدك الإلكتروني
إضافةإلغاء

أحدث الكتب

·  فضائح الكنائس و الباباوات و القسس و الرهبان والراهبات
·  محمد (صلى الله عليه و سلم) أعظم عظماء العالم.
·  حوار ساخن مع داعية العصر احمد ديدات
·  مناظرتان في استكهولم بين احمد ديدات و استانلي شوبيرج
·  حوار مع ديدات في باكستان
·  هل المسيح هو الله ؟ و جواب الانجيل على ذلك
·  الحل الاسلامي للمشكلة العنصرية
·  الله في اليهودية و المسيحية و الاسلام
·  مسألة صلب المسيح (عليه السلام) بين الحقيقة و الافتراء.
·  العرب و اسرائيل شقاق...... أم وفاق.

المتواجدون بالموقع

يوجد حاليا, 127 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

الرئيس السابق للكنيسة الكاثوليكية في زامبيا،ينقضد تعهده بالرهبنة

أرسلت بواسطة الحقيقة في الخميس 12 يناير 2006 (16195 قراءة)
حقائق عالمية
أعلن الفاتيكان أن المطران إمانويل ميلينجو، الرئيس السابق للكنيسة الكاثوليكية في زامبيا، يعتزم العودة إلى الكنيسة، بعد تهديده بطرده من الكنيسة بسبب نقضه تعهده بالرهبنة وكان المطران المثير للجدل قد تزوج من امرأة كورية في نيويورك في مايو/أيار الماضي، في قداس زواج نظمته طائفة دينية أخرى وفي تلك الأثناء، هددت زوجته في مؤتمر صحفي بروما ببدء إضراب عن الطعام إذا لم يسمح الفاتيكان لها بالاتصال بزوجها الذي يخضع لحماية كنسية وصدر في روما بيان عن قسم المراقبة في الفاتيكان. وهو قسم معني بالتعامل مع الهرطقة وقال البيان إن المطران الإفريقي منقطع الآن للتفكير والصلاة بغرض إعادة الوئام بشكل كامل. وذلك بعد تذكيره من قبل البابا يوحنا بولس الثاني يوم الخميس الماضي بمسؤولياته نحو الرب والكنيسة وبعد اجتماع مع البابا، تراجع الفاتيكان قليلا عن تحذير نهائي للمطران يمنحه فرصة حتى العشرين من أغسطس/آب الجاري لكي يتبرأ من زوجته ويتعهد بالولاء التام للبابا أما الآن فلا موعد نهائيا أمام المطران إضراب عن الطعام لكن ماريا سونج ميلينجو، الطبيبة الكورية التي تزوجت المطران، أدانت الفاتيكان بسبب عدم السماح لها بالاتصال بزوجها وقالت ماريا ميلينجو التي هددت بالإضراب عن الطعام إنها مسألة إنسانية
ويتعامل الفاتيكان مع هذا الموضوع ببعض الحرص ويخشى البابا من أن يقدم المطران ميلينجو على الانشقاق من الكنيسة وتأسيس طائفة جديدة تتيح للقساوسة أن يتزوجوا. وللمطران عدد من التابعين بسبب شهرته كمعالج روحي وتقول مصادر كنسية إن بعض القساوسة في إفريقيا قد نقضوا بالفعل مبدأ الرهبنة، الذي لا يسمح البابا بأي استثناءات بشأنه بين الرهبان الكاثوليك
المصدر:

(أقرأ المزيد ... | التقييم: 0)

اتهامات جديدة باعتداءات جنسية لقس أمريكي

أرسلت بواسطة الحقيقة في الخميس 12 يناير 2006 (16593 قراءة)
حقائق عالمية
وجه 16 اتهاما جديدا للقس الكاثوليكي الأمريكي بول شانلي باغتصاب اربعة اطفال والتحرش الجنسي باخرين.
وتتعلق الاتهامات الجديدة الموجهة لشانلي البالغ عمره 71 عاما بحوادث وقعت خلال فترة عمله كقس فى احدي ضواحي مدينة بوسطن فى الفترة بين عامي 79 و89 .
وتأتي الاتهامات الجديدة بينما شانلي مسجونا بالفعل حيث يحاكم فى ثلاث قضايا اخرى تتعلق ايضا باغتصاب طفل خلال الفترة بين عام 83 و90 ببوسطن.
وكان شانلي قد دفع بانه غير مذنب فى هذه الاتهامات التي تبلغ العقوبة القصوى لكل واحدة منها على حدة السجن مدى الحياة.
وقد تسهم الاتهامات الجديدة فى زيادة الضغوط على كبار مسئولي الكنيسة الكاثوليكية فى بوسطن الذين يخضعون لتحقيقات تجريها هيئة قضائية عليا حول اتهامات بانهم أبقوا على القساوسة المتهمين فى قضايا تتعلق بتجاوزات جنسية فى مناصبهم.
وكان الاشخاص الذين تقدموا بهذه الاتهامات تتراوح اعمارهم بين السادسة والخامسة عشرة عندما كان القساوسة المتهمون وفقا لما تتضمنه الاتهامات يقومون باصطحابهم خارج فصول الدراسات الدينية لحجرات أخرى لاغتصابهم.
وكان شانلي قد وجه إليه اتهام في وقت سابق بالتحرش الجنسي والاغتصاب لطفل فى السادسة من عمره وحتى بلغ الثالثة عشرة.
وتقدم الضحية بدعواه القضائية الاولي ضد شانلي بعد ان نما الى علمه ان أبرشية بوسطن كانت تعلم بالاتهامات الموجهة للقس.
ومنذ تفجر فضيحة اغتصاب الاطفال على يد قساوسة استقال ما يقرب من 250 قسا او تم وقفهم عن العمل فى الكنيسة الكاثوليكية.
وكان البابا يوحنا بولس الثاني بابا الفاتيكان قد اعلن انه لايوجد مكان في الكنيسة او الحياة الدينية لمن يؤذون الاطفال.
المصدر:

(أقرأ المزيد ... | التقييم: 0)

أبرشية كاثوليكية تعلن إفلاسها بسبب تعويضات التحرشات الجنسية

أرسلت بواسطة الحقيقة في الخميس 12 يناير 2006 (16070 قراءة)
حقائق عالمية
أصبحت الأبرشية الرومانية الكاثوليكية في بورتلاند بولاية أوريجون الأمريكية أول كنيسة في تاريخ الولايات المتحدة تعلن إفلاسها بسبب عجزها عن الوفاء بمبالغ التعويضات المستحقة لأشخاص أساء لهم أساقفتها جنسيا
ويعني هذا القرار الذي اتخذته الأبرشية تعليق القضية المدنية ضد أسقف ينتمي للكنيسة متهم بالاعتداء الجنسي على أكثر من خمسين صبيا.
كما تواجه عدة أبرشيات رومانية كاثوليكية الإفلاس، واضطر بعضها إلى بيع قسم من أملاكه، للوفاء بالتعويضات التي طلبها أشخاص أساء لها أساقفتها.
وقد اتهم آلاف الأساقفة في الولايات المتحدة بانتهاكات جنسية ضد أطفال على مدار عدة عقود.
وكانت أبرشية بورتلاند قد سوت بالفعل تعويضات لحوالي مئة وثلاثين شخصا اتهموا أسقفة بالإساءة إليهم، ودفعت أكثر من 53 مليون دولار.
Bishops
الفضيحة التي تفجرت عام 2002 اصابت الكنيسة الكاثوليكية بهزة
والأبرشية مطالبة الآن بمبلغ يصل إلى ثلاثة أضعاف هذه القيمة، نظير تعويضات لأكثر من خمسين طفلا يتهمون الأسقف السابق، موريس جراموند، بالاعتداء عليهم جنسيا خلال فترة الثمانينات من القرن الماضي.
الكرامة المفقودة
وهناك العشرات من الاتهامات لا زالت تنتظر.
وقد اعتمدت الأبرشية على فصل في القانون يحميها من مطالبات الدائنين خلال فترة إعادة البناء والتنظيم، وذلك عن طريق إشهار الإفلاس.
وقال رئيس الأساقفة بأبرشية بورتلاند، جون فلازني، إن أبرشيته لم تعد تملك مالا، وهو ما أنكره الدائنون.
وقالت بعض الكنائس، مثل كنيسة تاكسون بولاية أريزونا، إنها تفكر في إشهار إفلاسها، بينما لجأت أبرشية سانتا في بنيو مكسيكو إلى الاقتراض من حسابات ادخار الأبرشية بغرض تفادي إشهار الإفلاس.
بينما اتجهت أبرشية بوسطن، إحدى أكبر أبرشيات الولايات المتحدة والتي تفجرت منها فضيحة الانتهاكات الجنسية ضد الأطفال منذ أكثر من سنتين، إلى بيع جزء من ملكياتها.
المصدر:http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/news/newsid_3872000/3872317.stm

(أقرأ المزيد ... | التقييم: 4)

الصين تعتقل أتباع كنيسة محظورة

أرسلت بواسطة الحقيقة في الخميس 12 يناير 2006 (16116 قراءة)
حقائق عالمية
الصين تتبنى موقفا متشددا تجاه الجماعات الدينية المحظورة
قالت جماعة تدافع عن حقوق الإنسان في هونج كونج إن السلطات الصينية ألقت القبض على عدد من المسيحيين بسبب تأييدهم لإحدى الكنائس المحظورة في الصين
وذكرت جماعة المركز الإعلامي لحقوق الإنسان والديمقراطية أن عدد المعتقلين يبلغ 130 شخصا جميعهم من أتباع كنيسة فانج شينج في مقاطعة هينان الصينية
ومن بين المعتقلين ثلاثة من مواليد تايوان يحملون جوازات سفر أمريكية وتردد أنهم كانوا يعملون كبعثات تبشيرية لصالح هذه الكنيسة المحظورة
وتعتبر كنيسة فانج تشنج واحدة من الحركات المسيحية المحظورة في الصين لكنها تعمل بطريقة سرية هناك، وتقول مصادر هذه الكنيسة إن عدد أتباعها في الصين يزيد عن نصف المليون شخص
وتقول التقارير إن هذه الحركات لا تحظى باعتراف الحكومة الصينية بسبب رفضها الانضمام إلى الكنيسة الرسمية الصينية والتحاقها بمجموعات مسيحية في الخارج
وقد أدانت السلطات الصينية هذه الحركة واعتبرتها حركة هدامة، كما تنظر إليها بنفس الطريقة التي عاملت بها مجموعة فالون جونج الروحية المحظورة
ومن غير مسموح للمسيحيين في الصين إجراء عباداتهم في غير الكنائس المعترف بها رسميا، ويقول المراسلون إن الكنائس غير الرسمية تتمتع بوضع أفضل من الرسمية في الصين
وكانت السلطات الصينية قد أصدرت في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، حكما على جيانج رونج ليانج بقضاء عامين في أحد معسكرات العمل بعد إدانته بقيادة الحركه
المصدر:

(أقرأ المزيد ... | التقييم: 2)

أسم القسم للمقالات

أسم القسم للمقالات

أسم القسم للمقالات

  أسم القسم للمقالات

153 مواضيع (39 صفحة, 4 موضوع في الصفحة)
[ 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28 | 29 | 30 | 31 | 32 | 33 | 34 | 35 | 36 | 37 | 38 | 39 ]
 
 

انشاء الصفحة: 0.09 ثانية