القائمة البريدية

بريدك الإلكتروني
إضافةإلغاء

أحدث الكتب

·  فضائح الكنائس و الباباوات و القسس و الرهبان والراهبات
·  محمد (صلى الله عليه و سلم) أعظم عظماء العالم.
·  حوار ساخن مع داعية العصر احمد ديدات
·  مناظرتان في استكهولم بين احمد ديدات و استانلي شوبيرج
·  حوار مع ديدات في باكستان
·  هل المسيح هو الله ؟ و جواب الانجيل على ذلك
·  الحل الاسلامي للمشكلة العنصرية
·  الله في اليهودية و المسيحية و الاسلام
·  مسألة صلب المسيح (عليه السلام) بين الحقيقة و الافتراء.
·  العرب و اسرائيل شقاق...... أم وفاق.

المتواجدون بالموقع

يوجد حاليا, 80 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

شبكة برسوميات لكشف حقيقة النصرانية: حقائق عربية

بحث في هذا الموضوع:   
[ الذهاب للصفحة الأولى | اختر موضوعا جديدا ]

«أقباط المهجر» ينتقدون البابا شنودة بعد اتهامه لهم بالتطرف

أرسلت بواسطة الحقيقة في الأثنين 21 يناير 2008 (19631 قراءة)
حقائق عربية

«أقباط المهجر» ينتقدون البابا شنودة بعد اتهامه لهم بالتطرف كتب عمرو بيومي ١٢/١/٢٠٠٨ انتقد أقباط المهجر، البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، بسبب حديثه الصحفي في جريدة «الأهرام»، ووصفه لأقباط المهجر بـ«المتطرفين» بعد أن طالبوه بالامتناع عن مقابلة المسؤلين المهنئين بعيد الميلاد وعدم إذاعة القداس في التليفزيون أسوة بما حدث عام ١٩٨١. وأكد عوض شفيق المستشار القانوني لـ«أقباط متحدون» التابعة لعادلي أبادير زعيم أقباط المهجر في بيان بعنوان «نأسف لإزعاج قداستكم» بأنهم لم يتصوروا أو يتوقعوا تكييف البابا لهذه المناشدة بأنها من قبيل أعمال التطرف أو عدم المسؤولية من جانبنا ولا كنا محتاجين أن نذهب مصر خصيصا لأن نناشدكم بها فهذه المناشدة تمت أيضا من أقباط الداخل والخارج علي السواء. وحذر شفيق من مدي الأثر السلبي الذي سوف يقع علي أقباط الداخل والخارج من تكييف البابا القانوني لهذه المناشدة الصادرة منهم، ووصفها بأعمال التطرف وعدم المسؤولية وما سوف يتم من استغلالها من قبل الآخرين، وأنها ستكون ضربة لاي محاولة لإصدار بيانات تساند الأقباط في الداخل والتي هي من صميم عملهم كمنظمات حقوقية تهتم أولا وأخيرا بالشأن القبطي. وانتهي البيان الصادر عن منظمة «الأقباط متحدون» ومقرها زيورخ بأن البابا له كامل الحرية والسلطة في الرجوع عن هذه التصريحات أو عدمه فنحن لا نريد إزعاجه. من جهة أخري تفاقمت الأزمة بين الكنيسة القبطية الأم بالقاهرة وبين فرعها بقبرص، فبعد رفض الأقباط المصريون المقيمون بقبرص فتح كنيسة العذراء مريم بليماسول لإقامة قداس عيد الميلاد، وإصرارهم علي استمرار إغلاقها، رافضين أي تفاهم مع المجمع المقدس الذي سموه بالمفسد المقدس، قاموا بإغلاق مقر مجلس كنائس الشرق الأوسط، وأشاروا إلي أن قراراتهم نهائية ولا رجعه فيها. وهدد المعترضون علي قرار البابا شنودة بنقل القمص بنيامين كاهن كنيسة قبرص وتحديد إقامته بالدير، بعمل لجنة دولية تطوف بأوروبا لتوحيد الصف ضد ما سموه بجبروت الأساقفة وهيمنة الأنبا يوأنس سكرتير البابا الشخصي علي مقاليد الأمور وإدارة الكنيسة حسب أهوائه ومصالحة الشخصية وأن الهدف الأول لهذه اللجنة سيكون الدعوة لوقف إرسال التبرعات إلي الكنيسة الأم في مصر، وتوجيهها لمشاريع تنموية تعود علي الأقباط المتبرعين في أماكن هجرتهم وأماكن مولدهم، إضافة إلي تشكيل جمعية لمتابعة هذه الأموال وإيصالها للمحتاجين في مصر دون وجود أي دخل للكنيسة. من جانبه انتقد جرجس صالح الأمين العام لمجلس كنائس الشرق الأوسط تصرفات الأقباط القبارصة ووصفها بالإجراءات التي تعقد الأمور ولا تحلها، مشيرا إلي أن الطريقة التي يتحدث بها المعترضون مع البابا شنودة لا تليق باللهجة التي يجب أن يخاطب بها الابن والده. http://www.almasry-alyoum.com/article.aspx?ArticleID=89731

 

(أقرأ المزيد ... | التقييم: 0)

مشادة بين كهنة في كنيسة المهد في بيت لحم تسفر عن جرح سبعة

أرسلت بواسطة الحقيقة في الجمعة 28 ديسمبر 2007 (19008 قراءة)
حقائق عربيةبيت لحم (الضفة الغربية) (ا ف ب) - اصيب خمسة كهنة وشرطيان بجروح الخميس في مشادة اندلعت في كنيسة المهد في بيت لحم بين كهنة ارمن وآخرين ارثوذكس جراء خلاف "على الصلاحية" المتعلقة بتنظيف المكان. ووضع الكهنة الارثوذكس سلالم لتنظيف الجدران والسقوف في الكنيسة المقدسة وهي مسؤوليتهم بعد الميلاد فتعدوا بذلك على القسم الذي يديره الارمن في الكنيسة مما اثار حفيظة هؤلاء على ما افاد شاهد على المشادة لوكالة فرانس برس. وطوال اكثر من نصف ساعة علت اصوات حوالى 50 رجل دين بملابسهم السوداء واشتبكوا بالمكانس والعصي الحديدية واثاروا فوضى عارمة في المكان قبل ان تتدخل الشرطة الفلسطينية لتفريقهم. ونقل الجرحى السبعة الى مستشفى بلدة بيت جالا القريبة. وقال رئيس بلدية بيت لحم فيكتور البطارسة لوكالة فرانس برس "الارثوذكس ارادوا تنظيف الجزء الارمني ما اثار العراك" بعد ان عرض وساطته لتهدئة الخواطر. واضاف "الان انتهى الامر" موضحا "كالعادة يثير تنظيف الكنيسة بعد الميلاد المشاكل. ولكن منذ عامين على رئاستي للبلدية كان كل شيء على ما يرام". وعلى غرار كنيسة القيامة في القدس القديمة تخضع كنيسة المهد في بيت لحم المدينة التي شهدت ولادة السيد المسيح الى توزيع صارم لمسؤوليات الكنائس الارثوذكسية والكاثوليكية والارمنية. وتوزع المسؤولية على انحاء الكنيسة كحال اوقات الصلاة. وكنيسة المهد هي الاقدم في الاراضي المقدسة. المصدر:http://www.alraynews.com/News.aspx?id=65643

(أقرأ المزيد ... | التقييم: 1.5)

“الطلاق” في الكنيسة الأرثوذكسية المصرية في طريق مسدود

أرسلت بواسطة الحقيقة في الجمعة 31 أغسطس 2007 (24098 قراءة)
حقائق عربية

 “الطلاق” في الكنيسة الأرثوذكسية المصرية في طريق مسدود

شهدت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية المصرية انشقاقا كانت مشكلة الطلاق أحد أسبابه ذلك “أن الزواج في المسيحية يعني وحدة الكنيسة والمسيح، فما يوحده الرب لا يفرقه إنسان”، فلا يكون هناك طلاق إلا لعلة الزنا وهو أمر لا يتوفر في أغلب حالات الساعين إلى الطلاق.

وتمثل الانشقاق في قيام الأنبا ماكسيموس بتعيين نفسه رئيسا لمجمع مقدس وسعيه لتعيين أساقفة في أنحاء مصر.

ويقول خصومه إنه يسعى لشق الكنيسة القبطية الأرثوذكسية التي تنتمي إليها الغالبية العظمى من المسيحيين المصريين ولكنه يقول إن كنيسته محاولة لإعادة الكنيسة على النهج الذي وضعه الآباء المؤسسون.

وفي هذا الاطار يطرح السؤال نفسه ما هي أبعاد مشكلة الطلاق في الكنيسة الأرثوذكسية؟ وفي سعي بي بي سي العربية للإجابة عن هذا السؤال كانت هناك لقاءات مع مختلف أطراف المشكلة.

حالات وتقول رضا فؤاد عبد الملاك، وهي في الأربعينيات من عمرها: “لقد تعبت تماما فمنذ سنوات وأنا أسعى وراء الطلاق دون جدوى وكلما حدثت قسيسا أرسلني إلى آخر ولم يساعدني أي منهم بل أخذوا يتهربون مني“.

وتابعت قائلة “لقد أكرهت على زواج لم أرده ولم أكن سعيدة أبدا في هذا الزواج لذلك أريد الطلاق ولكن لا تريد الكنيسة منحي إياه“.

وأكدت رضا أن الطلاق هو الحل “المناسب” بدلا من الاقدام على أي عمل آخر.

وأما مجدي صبحي الذي شارف على الخمسين، فيقول “لقد حصلت على طلاق من المحكمة منذ 12 عاما وأنا حزين على نفسي لأن حياتي ستنتهي وأنا وحيد لأن الزواج الأرثوذكسي لا يعطي سوى فرصة واحدة ولا تطليق فيه إلا لعلة الزنا“.

وتابع مجدي ” يستخدمون ما ورد في الانجيل أن ما يجمعه الرب لا يفرقه إنسان ، والرب لا يجمع إلا في الحب والخير ولكن إذا كان هناك طرف ليس لديه رحمة ولا إنسانية إذا لم يكن هناك توافق بل تنافر فالكيمياء مختلفة إنه حكم بالوحدة مدى الحياة إنه ثمن باهظ لسوء اختيار شريك الحياة“.”

 

وحول أبعاد هذه المشكلة يقول الأنبا ماكسيموس إن الصحفية كريمة كمال، وهي قبطية، طرحت إحصائية عام 2000 تقول إن أكثر من 160 ألف حالة طلاق بين الأقباط كانت أمام المحاكم“.

وتابع قائلا : “وقياسا على ذلك نكون حاليا في عام 2007 أمام أكثر من نصف مليون حالة“.

ويقول صبحي “أرى جحافل أمام المجلس الملي والرد الجاهز هناك هو ” ليس لدينا طلاق يا سيد”.

 وتقول رضا فؤاد : “مصر مليئة بحالات مشابهة لحالتي وللاسف لا نجد أي قسيس يساعدنا“.

 موقف الكنيسة ولدى طرح معاناة هؤلاء وأبعاد المشكلة وإمكانية طرح حلول لها قال الأنبا إرميا سكرتير البابا شنودة الثالث، “الكنيسة القبطية الأرثوذكسية تسير وفقا للكتاب المقدس وكلام السيد المسيح إن من طلق إمرأته لغير علة الزنا يزني ومن يتزوج بمطلقة يزني”.

 وحذر أن من يلجأ لطريق آخر يخالف الكتاب المقدس ويخالف التعاليم ولن يكون مرتاحا في حياته أبدا.

 ولكن الأنبا ماكسيموس طرح تسع حالات يمكن أن تتخذ الكنيسة فيها قرار الطلاق حيث قال “في الكنيسة القبطية كانت هناك لائحة 1938 التي صاغها المجلس الملي ورجع فيها إلى مرجع قانوني معروف هو المجمع الصفوي لابن العسال”.

 وتابع قائلا “وهذا الكتاب أورد اسبابا بعينها يصرح فيها بأن تتخذ الكنيسة قرارها بالطلاق ومنها الهجر الطويل والجنون والمرض الخطير والايذاء البدني الجسيم وغيرها”.

 وقد رد الأنبا إرميا على ذلك قائلا “هل تريدون مني مخالفة الكتاب المقدس وكلام ربنا”.

 وكان البابا شنودة قد طرد الأب ماكسيموس من الكلية الإكليريكية (لتخريج رجال الدين الأقباط) في السبعينات نتيجة لكتاباته.

 وبعد ذلك اتجه الأب ماكسيموس إلى الولايات المتحدة حيث عين أنبا (أسقفا) في إحدى الكنائس الأرثوذكسية هناك.

 وبعد عودته إلى مصر، هاجم الأنبا ماكسيموس قيادة البابا شنودة للكنيسة.

 الخروج عن الكنيسة وإزاء هذا الطريق المسدود هل يسعى الذين يعانون من المشكلة إلى طلاق كنيستهم والخروج عنها؟

ويقول صبحي “المسيحيون يتشتتون وينقصون كل يوم” ويتساءل “لمصلحة من ذلك؟”.

 أما رضا فؤاد فتقول “نعم فكرت في ترك الكنيسة فماذا بوسعي أن أفعل؟“.

 ولكن الأنباء إرميا استنكر مجرد السؤال قائلا “ماذا تعني انشقاقات؟ لا توجد انشقاقات فالكنيسة القبطية الأرثوذكسية هي الوحيدة التي تمثل الأقباط في مصر”.

 ومع الوصول إلى طريق مسدود مازالت رضا فؤاد تتساءل: “ماذا بوسعنا أن نفعل؟”

 فجاءها الرد الذي يقطر مرارة وسخرية من جانب مجدي صبحي “الأفضل أن يطعمونا ضد الحياة لحل هذه المشكلة“.

 يذكر أن بعض التقديرات تشير إلى أن عدد المسيحيين من الأقباط الأرثوذكس في مصر نحو سبعة ملايين، بينما تعد الكنيسة القبطية الأرثوذكسية هي الأكبر والأقدم في البلاد

http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/middle_east_news/newsid_6527000/6527907.stm

(أقرأ المزيد ... | التقييم: 3.71)

التكفير الكنسي في مصر هل يتحول إلى ظاهرة؟

أرسلت بواسطة الحقيقة في الجمعة 31 أغسطس 2007 (16856 قراءة)
حقائق عربية

 التكفير الكنسي في مصر هل يتحول إلى ظاهرة؟

وافق المجمع المقدس للأقباط الأرثوذكس بالكنيسة الأرثوذكسية المصرية "الكرازة المرقسية" بالإجماع على حرمان الدكتور جورج حبيب بباوي وفصله من الكنيسة الأرثوذكسية.

الاجتماع عقد برئاسة البابا شنودة الثالث بطريرك الكرازة المرقسية، وبحضور 66 أسقفاً يمثلون جميع الأبرشيات في الداخل وفي المهجر، وقال الأنبا بيشوي السكرتير العام للمجمع المقدس في مؤتمر صحفي عقب الاجتماع إن مبادئ جورج حبيب بباوي ليس لها علاقة من قريب أو بعيد بتعاليم الكنيسة الأرثوذكسية إلى أن يتوب عنها، وإنه في حالة إعلانه ذلك عليه أن يقدم طلباً مكتوباً للمجمع المقدس ثم تنظر الكنيسة فيما يتم اتخاذه بشأنه.

لكن الدكتور جورج حبيب بباوي أعلن عقب صدور القرار أنه سيلجأ إلى القضاء الإداري ومجلس الدولة وهما أعلى هيئتين قضائيتين في مصر بالنسبة للقرارات الإدارية والجزائية الخاصة بعلاقة الأفراد بالهيئات.

واتهم قرار المجمع المقدس بعدم الدستورية، وبأنه صدر غيابياً دون أن يسمح له بالاطلاع على التهمة المنسوبة إليه، وإعطائه الحق في تفسيرها أو الدفاع عن نفسه بشأنها، أو الدخول في مناقشة مع كبار الكهنة حول صحة أو عدم صحة ما كتبه وقاله في هذا الصدد.

خلاف عقائدي وشخصي

" جورج بباوي دعا البابا شنودة إلى توبة علنية واعتذار وتراجع عما كتب، ولكن الدوائر المؤيدة للبابا شنودة ترى أنه لا يجوز مخالفته لأنه البطريرك وحامي الإيمان المسيحي في العصر الحديث "

نحن أمام قضية لها ملابساتها الطويلة، والمعروفة حول اجتهادات مجموعة معينة من داخل الكنيسة المصرية لها رؤيتها الخاصة والمختلفة شيئاً ما عن البابا شنودة ورجاله داخل الكنيسة. ونقصد بها مجموعة الأب "متى المسكين" الذي أطلق عليه البابا شنودة ذات يوم "متى المسكون".

وهو نوع من الغمز لا يخفى على أحد بالطبع. وكان الأب متى المسكين يرى عدم مشروعية ما يفعله البابا شنودة من تدخل في الأمور الدنيوية، وأن الكنيسة يجب أن تهتم بالأمور الروحية فقط.

كما يرى أن الكنيسة تحولت في عهد البابا شنودة إلى ناد اجتماعي وحزب سياسي وشركة اقتصادية، وهو ما يخالف العقيدة الأرثوذكسية للكنيسة المصرية، ويخالف تقاليدها العريقة التي أصبحت علماً عليها منذ تأسيسها على يد القديس مرقص وحتى آخر الباباوات.

بالإضافة إلى ذلك فإن الأب متى المسكين كون مدرسة من تلاميذه في دير الأنبا مقار، وأصدر عدداً من الكتب اللاهوتية والكراسات الإيمانية طبعها دير الأنبا مقار واعتنقها تلاميذه وكانت مختلفة فيما يخص العقائد اللاهوتية الأرثوذكسية عما يعتقده ويقوله البابا شنودة.

وقد علق البابا شنودة على كتاب الأب متى المسكين المعنون بـ"الأصول الإيمانية الأبائية الأرثوذكسية" وقال إنه "تعليم خاص بفئة خاصة تتشبه بالشيطان".

هذا الصراع العقائدي الذي تحول إلى صراع شخصي بين الأب متى المسكين الأقدم في سلك الكهنوتية وبين البابا شنودة الذي اعتلى كرسي البطريركية عام 1971، مرّ بمحطات كثيرة منذ سبعينيات القرن الماضي واستمر حتى وفاة الأب متى المسكين في بداية القرن الحالي.

ورغم قول البابا شنودة إن الأب متى المسكين وتلاميذه يرددون كلاماً خاصاً بفئة تتشبه بالشيطان فإن المجمع المقدس لم يصدر قراراً بحرمان الأب متى المسكين، ولكن تم عزله عن المجتمع المسيحي في دير الأنبا مقار.

واكتفى بأن يكون تأثيره على مجموعة من تلاميذه، ومن هؤلاء التلاميذ جاء الدكتور جورج حبيب بباوي الذي عمل مدرساً في الكلية الإكليريكية بمصر، ثم في جامعتي توتنهام وكامبريدج في إنجلترا، ثم أصبح عميداً لمعهد الدراسات الأرثوذكسية بالولايات المتحدة الأميركية، وقد أصدر في رحلته الطويلة عدداً من الكتب والدراسات التي تعكس تأثراً واضحاً بفكر الأب متى المسكين واختلافاً مع البابا شنودة.

واتهم الدكتور جورج حبيب بباوي البابا شنودة شخصياً بأنه يهاجم الإيمان الذي دونه آباء الإسكندرية، وأنه يمزق المسيح الواحد إلى اثنين، ويكتب بيده ذات إيمان أريوس، وأن حقده على الأب متى المسكين وتلاميذه من كهنة دير الأنبا مقار حتى وصف إيمانهم الذي هو إيمان الكنيسة الجامعة (أثناسيوس وكيرلس بل والقديس بطرس وبولس الرسول أنفسهم) بأنه نوع من الشرك بالله.

ويضيف جورج حبيب بباوي أن هذا الذي قاله وفعله البابا شنودة يعتبر توجيها للجماعات المتطرفة المسيحية إلى ذبح وقتل رهبان دير الأنبا مقار.

ودعا جورج بباوي البابا شنودة إلى توبة علنية واعتذار وتراجع عما كتب. وبديهي أن الدوائر المؤيدة للبابا شنودة والمدافعة عنه ترى أنه لا يجوز مخالفة البابا شنودة لأنه البطريرك، وأن البابا شنودة هو حامي الإيمان المسيحي في العصر الحديث وأن أحداً لا يستطيع أن يصل إلى العلم اللاهوتي الذي وصل إليه.

دلالات توقيت صدور قرار الحرمان

" الخلاف العقائدي بما وصل إليه من حدة واتهام بالكفر والشيطنة لجورج بباوي ليس أمراً جديداً، بل يرجع تاريخه إلى القرن الماضي "

هذا التلاسن والخلاف العقائدي بما وصل إليه من حدة واتهام بالكفر والشيطنة وغيرها -بل بما وصل إليه من اتهام بعض أنصار شنودة في قناة "أغابي" المسيحية لجورج بباوي بأن أمه يهودية- ليس أمراً جديداً فتاريخه يرجع إلى القرن الماضي.

ولكن صدور قرار الحرمان بحق بباوي في 21/2/2007 يدعو إلى التساؤل عن ما الذي جد في المسألة حتى يحدث ذلك. وفي الحقيقة فإن عدداً من الملابسات تحيط بالموضوع منها أن الدكتور جورج حبيب بباوي كان قد شن حملة قوية على البابا شنودة شخصياً على صفحات جريدة روز اليوسف اليومية المصرية تطرقت إلى سوء الإدارة المالية والإدارية للبابا شنودة في الكنيسة ولكنها لم تتطرق إلى المسائل العقائدية.

فهل جاء قرار حرمان بباوي عقابا له على نقده للإدارة المالية والإدارية للبابا شنودة، وإن لم يتضمن القرار هذا السبب، بل بحث عن آراء جورج بباوي العقائدية القديمة المعروفة وجعل حرمانه استناداً إليها. ومن المفارقة أن آراء بباوي تلك هي ترديد لآراء الأب متى المسكين الذي لم يصدر قرار حرمان بشأنه.

وهذا الأمر يذكرنا بالعديد من الأحداث والمواقف التي حدثت لبعض المسيحيين في مصر عندما تجرؤوا وانتقدوا فساد بعض المقربين من البابا شنودة في إدارة الكنيسة أو اعترضوا على أسلوب الإدارة هذا أو رفضوا آراء البابا السياسية، حيث تعرضوا للعقاب البابوي.

فالسيد جمال أسعد عبد الملاك عضو مجلس الشعب سابقا وأحد الرموز السياسية والقبطية في مصر، حين جاهر برفضه لتدخل البابا في الشأن السياسي معتبراً ذلك غير مشروع ومضرا بقضية الأقباط وبقضية المواطنة وبمصر عموماً، عاقبه البابا بإصدار قرار يمنع حضور أي كاهن أو رمز مسحي رسمي لأي مؤتمر أو حديث له في مكان عام.

ووصل الأمر إلى حد منع جمال أسعد من الكلام في وجود أحد الكهان بمؤتمر لحزب التجمع الوطني التقدمي الوحدوي بالإسكندرية رغم أنه كان أحد قيادات هذا الحزب في ذلك الوقت.

وقد رصد الكاتب والباحث المسيحي الدكتور رفيق حبيب عدداً من تلك الوقائع والأحداث. وتجربته الشخصية هو نفسه في كتاب تحت عنوان "اغتيال جيل، الكنيسة وعودة محاكم التفتيش –تجربة ذاتية" الصادر عن دار يافا في مصر عام 1992. ولكن الأكثر خطورة ودلالة هو ما حدث بالنسبة للأب إبراهيم عبد السيد كاهن كنيسة حدائق المعادي، والذي انتقد بعض التصرفات الخاصة ببعض رجال الكنيسة، فتم طرده من الكنيسة.

وظل مطروداً إلى أن مات عام 1999 وعندما مات رفض البابا شنودة أن يصلي عليه أو يسمح لأحد من الكهنة بالصلاة عليه أو حتى بدخول جثمانه إلى إحدى الكنائس في طول مصر وعرضها، وقد تنقل جثمان الرجل من الإسكندرية إلى القاهرة ولم يتم السماح بدخوله أي كنيسة.

ثم اضطر أهله إلى إقامة الصلاة على جثمانه بالشارع وعن طريق أحد "العلمانيين" أي غير رجال الدين المسيحي وتم دفنه!! وهو ما أثار وقتها نوعاً من الشعور بالغثيان والأسى داخل المجتمع المصري.

خطورة التكفير الكنسي المعاصر

" الكنيسة عند المسيحيين تمثل إرادة الرب ولذلك فإن قرار الحرمان يعني الطرد من الملكوت المسيحي ودخول جهنم، وهو مختلف عن التكفير في الإسلام, الذي هو اجتهاد يخطئ ويصيب "

التكفير ومحاكم التفتيش ليس شيئاً جديداً على المسيحية في العالم، فلقد شهدت القرون الوسطى محاكم التفتيش الكنسي التي بحثت في الضمائر وعاقبت وحرقت وقتلت بلا هوادة كل من يخالف الرأي الرسمي للكنائس، ليس في القضايا اللاهوتية فقط، بل في القضايا العلمية أيضاً.

وبالنسبة للكنيسة المصرية فإن تيار التكفير ليس جديداً عليها كذلك، فعلى سبيل المثال لا الحصر فإن تيار الأب دانيال الذي يعمل في كنيسة المنيا هو تيار تكفيري بامتياز يقول عنه الباحث الدكتور رفيق حبيب في كتابه المسيحية السياسية في مصر "إنه تيار يتميز بالحساسية الشديدة تجاه كل من لا يتفق معه وإن تعريفه للمؤمن يخرج من دائرة الإيمان كل التيارات الفكرية المسيحية، ولا يبقي في هذه الدائرة إلا التيار الذي يمثله".

ولكن هذا التيار يظل تياراً محدوداً لا يمثل الرأي الرسمي للكنيسة رغم كون أحد رموزه هو أب أرثوذكسي معترف به داخل الكنيسة.

أما انزلاق الكنيسة الرسمية إلى التكفير في القرن الواحد والعشرين فهي مسألة خطيرة، لأن الكنيسة من الناحية الدينية تمثل إرادة الرب ومن ثم فقرار الحرمان يعني الطرد من الملكوت المسيحي ودخول جهنم.

وهو هنا غير التكفير في الإسلام، لأن التكفير في الإسلام اجتهاد فرد أو مؤسسة تخطئ وتصيب فلا عصمة لفرد ولا لمؤسسة في الإسلام إلا لرسول الله صلى الله عليه وسلم ومن ثم فهو قرار غير ملزم لله تعالى –حاشا لله– وبالتالي فمن الممكن أن يصدر قرار أو رأي بتكفير أحد الناس، ولكنه يظل مؤمناً بالنسبة لله تعالى، والله أعلم بالنوايا.

وهذا خلاف جوهري بالطبع يجعل من الخطورة بمكان تسلل فكرة التكفير والحرمان إلى الكنيسة المصرية الرسمية بهذه الطريقة.

علاقة قرار الحرمان بخلافة البابا شنودة يفسر بعض المراقبين صدور قرار الحرمان بحق الدكتور جورج حبيب بباوي في هذا التوقيت بالذات، بأنه رسالة قوية من الأب بيشوي –الرجل الحديدي والقوي والطامح إلى خلافة البابا شنودة– إلى الوسط الكنسي على طريقة "اضرب المربوط يخاف الآخرون".

" يفسر بعض المراقبين صدور قرار الحرمان بحق الدكتور بباوي في هذا التوقيت بالذات بأنه رسالة قوية من الأب بيشوي –الرجل الحديدي الطامح إلى خلافة البابا شنودة– إلى الوسط الكنسي "

والأب بيشوي هو السكرتير العام للمجمع المقدس، ويحاول أن يجمع المؤيدين من حوله، ويبدد شمل معارضيه. وقد قام مؤخراً بتحويل الأب كيرلس أسقف نجع حمادي إلى التحقيق ولكن ضغوطاً من أهالي نجع حمادي ووساطات كنسية نجحت في إلغاء تلك المحاكمة وإعادة الأنبا كيرلس إلى أسقفية نجع حمادي.

وكانت أوساط كنسية وجبهة الإصلاح الكنسي قد هاجمت الأنبا بيشوي من خلال عدد من المنشورات متهمة إياه باستغلال النفوذ وإثارة القلاقل بين الأقباط والانفراد بالسلطة داخل الكنيسة ودعت إلى عزله لانفراده بالتحقيقات والمحاكمات الكنسية.

ومن ثم فإن توقيت صدور القرار الخاص بحرمان الدكتور بباوي هو نوع من إظهار العضلات من البابا بيشوي المسيطر الحقيقي على المحاكمات والتحقيقات والكثير من شؤون الكنيسة، على أساس أنه يتوعد كل من يعارضه بإمكانية صدور نوع من العقاب له، وذلك في إطار استعداده لخلافة البابا شنودة الذي يعاني من التقدم في السن وسوء الحالة الصحية.

http://www.aljazeera.net/NR/exeres/D4C99A07-A028-4DFF-877A-225F75D92EAC.htm

(أقرأ المزيد ... | التقييم: 5)

أسم القسم للمقالات

أسم القسم للمقالات

أسم القسم للمقالات

  أسم القسم للمقالات

40 مواضيع (10 صفحة, 4 موضوع في الصفحة)
[ 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 ]
 
 

انشاء الصفحة: 0.35 ثانية