القائمة البريدية

بريدك الإلكتروني
إضافةإلغاء

أحدث الكتب

·  فضائح الكنائس و الباباوات و القسس و الرهبان والراهبات
·  محمد (صلى الله عليه و سلم) أعظم عظماء العالم.
·  حوار ساخن مع داعية العصر احمد ديدات
·  مناظرتان في استكهولم بين احمد ديدات و استانلي شوبيرج
·  حوار مع ديدات في باكستان
·  هل المسيح هو الله ؟ و جواب الانجيل على ذلك
·  الحل الاسلامي للمشكلة العنصرية
·  الله في اليهودية و المسيحية و الاسلام
·  مسألة صلب المسيح (عليه السلام) بين الحقيقة و الافتراء.
·  العرب و اسرائيل شقاق...... أم وفاق.

المتواجدون بالموقع

يوجد حاليا, 101 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

شبكة برسوميات لكشف حقيقة النصرانية: حقائق عالمية

بحث في هذا الموضوع:   
[ الذهاب للصفحة الأولى | اختر موضوعا جديدا ]

مع اقتراب انتخاب بابا جديد.. تاريخ البابوات الغابر ملئ بـ"الفضائح"

أرسلت بواسطة webmaster3 في الثلاثاء 07 أغسطس 2007 (35146 قراءة)
حقائق عالمية

المطالبة باعتبار يوحنا بولس الثاني "قديسا"

مع اقتراب انتخاب بابا جديد.. تاريخ البابوات الغابر ملئ بـ"الفضائح"

من اجتماع الكرادلة في الفاتيكان ( ا ف ب) 

الفاتيكان - أ ف ب

طالب آلاف المؤمنين بإعلان البابا يوحنا بولس الثاني الذي ترأس الكنيسة الكاثوليكية ثلاثين عاما قديسا لتميزه "بالفضائل", وبتفرده عن بابوات كثيرين شغلوا هذا المنصب في الماضي البعيد.

وقد احتفظ السجل البابوي في القرون الماضية بمواقف قاتمة جدا لعدد من البابوات، ممن اشتغلوا بالمؤامرات وشن الحروب وأنواع من الفساد السلطوي. فتاريخ البابوية يعج ببابوات لم يتميزوا بفضائلهم المسيحية، وكان الكسندر الحادي عشر من عائلة بورجيا الشهيرة أحد أبرز هؤلاء، حيث عرف كرجل طموح وغني للغاية "جعل السماء تمطر أموالا" خلال المجمع الذي اختاره حبرا أعظم في العام 1492.

ويؤكد بيتر ماكسويل ستيوارت المؤرخ في جامعة ابردين في اسكتلندا أنه "تم شراء البابوية, وكانت الأموال تنهمر مثل المطر"، وما أن انتخب حبرا أعظم حتى عين الكسندر الحادي عشر أبناءه العشرة وبناته الثلاث الذين ولدوا من أمهات مختلفات, في مناصب عالية في المجتمع الإيطالي في تلك الفترة.

واضطر بابوات في تاريخ الكنيسة الطويل إلى محاربة الغزاة بالحيلة أو بالسلاح, من ملوك وأمراء للدفاع عن المسيحية وملكوت السموات. وتحولت البابوية على مر القرون إلى قوة نافذة عريقة وفقدت تدريجيا وجزئيا مظهرها الروحي لتتحول إلى كيان جغرافي وزمني ودنيوي. وتوسعت تاليا أراضي البابوية على الصعيد الجغرافي مما تطلب تنظيم جيش.

وتحول بعض البابوات أيضا إلى حكام مطلقين ومستبدين وتميزوا بأخلاق منحلة. فقد كان يوليوس الثاني خليفة الكسندر الحادي عشر, الذي انتخب في 1503 وهو أب لثلاث بنات, محاربا كبيرا واجه كل الذين تجرؤوا على تحدي سلطته.

ولم يحسن يوحنا الثالث عشر في العام 882 اختيار أصدقائه فكان أول بابا في التاريخ يتعرض للاغتيال وللتسميم وللضرب.

أما البابا فورموزا فقد لازمه سوء الحظ طوال حياته إذ أنه كان كاردينالا والقي عليه الحرم الكنسي من قبل أحد أسلافه وهو يوحنا الثالث عشر. ونجح في ما بعد في إقناع الكرادلة بانتخابه حبرا أعظم. لكن أحد خلفائه اتيان الثالث عشر قرر نبش رفاته وتنظيم محاكمة لجثته. وتعرض اتيان الثالث عشر هو أيضا للتسميم وللخنق.

اما ليون الخامس من عائلة مديتشي الشهيرة فقد اعتلى السدة البابوية من 1513 إلى 1521 وسمح بازدهار الفساد حتى أن منح الغفران الكامل تحول إلى مجرد سلعة.

وطلب البابا اوربانوس الثالث عشر (1623-1644) من عملاء الفلك أن يضعوا الطالع الفلكي لكل كرادلة روما ليعرف متى سيتوفى هؤلاء لأنه لم يكن يثق بهم.

وولت ايام البابوات الذين لهم عدة أبناء والمحاربين والمتآمرين منذ فترة طويلة لكن اليوم برزت فضائح أخرى مثل ضلوع بعض الكهنة في الاعتداء جنسيا على قصر في الولايات المتحدة والنمسا واستراليا وهي قضايا أساءت إلى سمعة الكنيسة.

تجدر الإشارة إلى أن مجمع الكرادلة سينعقد اعتبارا من 18 أبريل/ نيسان الحالي لانتخاب خلف لكارول فويتيل الذي طالبت الحشود خلال جنازته بإعلان قداسته فورا.

http://www.alarabiya.net/articles/2005/04/12/12104.html

(أقرأ المزيد ... | التقييم: 5)

كاردينال بوسطن يستقيل بسبب فضائح جنسية

أرسلت بواسطة webmaster3 في الأثنين 06 أغسطس 2007 (20236 قراءة)
حقائق عالمية

كاردينال بوسطن يستقيل بسبب فضائح جنسية

آلاف دعوا إلى استقالة الكاردينال

استقال الكاردينال برنارد لُوْ، أسقف الكنيسة الكاثوليكية في بوسطن، وسط اتهامات بأنه غطى على استغلال أطفال جنسيا من قبل قساوسة كاثوليك في أبرشيته.

وقد قبل البابا استقالة الكاردينال يوم الجمعة بعد اجتماع قصير في الفاتيكان.

كاردينال لو طلب المغفرة

وقد واجه الكاردينال برنارد لُوْ دعوات إلى استقالته من قساوسة في أبرشيته، بسبب فضيحة الاستغلال الجنسي.

وتواجه أبرشية بوسطن حوالي 450 قضية قانونية تدعي استغلال أطفال جنسيا، وتفكر الأبرشية الآن في إعلان إفلاسها.

واتهم منتقدون الكاردينال لُوْ بأنه نقل القساوسة الذين حامت حولهم الشبهات من موقع إلى آخر بدلا من مواجهة المشكلة.

دعوات إلى المصالحة

وفي بيان قصير بعد أن قبل البابا الاستقالة، اعتذر الكاردينال لُوْ والتمس المغفرة.

وقال إنه يأمل أن استقالته سوف "تساعد أبرشية بوسطن على تحقيق الشفاء والمصالحة والوحدة التي تحتاجها بشدة."

ويقول ديفيد ويلي من بي بي سي في روما إن قرار بابا الفاتيكان بقبول الاستقالة هو جزء من "محاولة تحجيم الخسائر".

وقد أمطرت أبرشية بوسطن بعدة اتهامات بسوء السلوك الجنسي لعشرات القساوسة على مدى عقود.

وشملت الوثائق التي أعلنتها الكنيسة اتهامات بأن:

**قسا تحرش بصبي في السابعة عشرة من عمره على مدى 21 ليلة متعاقبة بينما كانوا يتجولون في أنحاء المقاطعة

**كاردينال لُوْ زكى أحد قساوسته لوظيفة قس في الجيش قائلا إنه ليس هناك ما يدعو إلى منعه من العمل مع شباب، وذلك بعد أن دفعت الكنيسة 200 ألف دولار لأسرة شاب يدعى أن القس استغله جنسيا.

**قساوسة أنجبوا أطفالا بطريقة غير شرعية، تاجروا في الكوكايين مقابل الجنس مع أولاد، واستغلوا جنسيا بنات يتدربن لكي يصبحن راهبات.

ويواجه الكاهن بول شانلي، وهو قس آخر في بوسطن، عشر تهم باغتصاب أطفال. وقد أطلق سراحه بكفالة هذا الأسبوع.

http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/news...00/2573081.stm

(أقرأ المزيد ... | التقييم: 3)

الكنيسة "اللوثرية" السويدية تشارك في مسيرة للشواذ جنسياً

أرسلت بواسطة webmaster3 في الأثنين 06 أغسطس 2007 (20842 قراءة)
حقائق عالمية

الكنيسة "اللوثرية" السويدية تشارك في مسيرة للشواذ جنسياً

عشرات الآلاف ساروا على وقع الموسيقى

جانب من المسيرة (ا ف ب) 

ستوكهولم - ا ف ب

للمرة الأولى, شاركت الكنيسة البروتستانتية اللوثرية في السويد أمس السبت 4-8-2007 في مسيرة للمثليين جنسياً (الشواذ) والتي سار فيها عشرات الآلاف تحت اشعة الشمس وعلى وقع موسيقى التكنو، والبوب والالكترو، مطالبين باحترام حقوق مثليي الجنس لمدة ساعات عدة.

وذكرت وكالة أنباء "تي تي" السويدية ان وزير المال اندرس بورغ ورئيسة الحزب الاشتراكي السويدي منى ساهلين شاركا في التظاهرة, بالاضافة الى وفد من عناصر الشرطة المثليي الجنس ببزاتهم.

وقال المتحدث باسم المنظمين وهم "ستوكهولم غاي برايد" (مثليي الجنس في ستوكهولم) ان حوالى ستين الف شخص تظاهروا امام حوالى 500 الف شخص, موضحا ان اي حادث لم يسجل خلال المسيرة.

وشارك زهاء ثلاثين قسا في المسيرة, وذلك للمرة الأولى, حاملين لافتة تحمل عبارة "الحب اقوى من كل شيء". واوضحت الكنيسة السويدية ان الهدف من هذه المشاركة "كسر جدار الصمت الكبير" في ما يتعلق بحقوق الاقليات الجنسية.

وبات الزواج بين مثليي الجنس معترفا به من الكنيسة السويدية منذ يناير/ كانون الثاني, ويبدو ان الدولة السويدية تتجه ايضا الى اضفاء الطابع القانوني على مثل هذا الزواج.

وتدرج هذه المسيرة السنوية التقليدية العاشرة في اطار الانشطة الرياضية. وندد المتظاهرون باعمال عنف تخللت خلال السنوات الاخيرة مسيرات مثليي الجنس في بعض الدول, وستستضيف ستوكهولم في صيف 2008 مسيرة اوروبا لمثليي الجنس.

وفي امستردام, تجمع 250 الف شخص على الاقل السبت في مسيرة امستردام لمثليي الجنس (امستردام غاي برايد). وجاءت المسيرة بعد سلسلة اعتداءات تعرض لها مثليو الجنس خلال الاشهر الاخيرة في المدينة, ما دفع عددا من المنظمات الى التنديد والتحذير.

(أقرأ المزيد ... | التقييم: 5)

أسقف يصدر "خطايا الكتاب المقدس" ويطالب بإدخال المسيحية للعصر

أرسلت بواسطة webmaster3 في الأحد 29 يوليو 2007 (18833 قراءة)
حقائق عالمية

بعد ادعاءاته أن "نصف الأساقفة الكاثوليك شاذون جنسيا"

أسقف يصدر "خطايا الكتاب المقدس" ويطالب بإدخال المسيحية للعصر

بعد إدعاءاته "المثيرة" أن نصف الأساقفة من الروم الكاثوليك شاذون جنسيا، أثار الأسقف جاك سبونغ مجددا زوبعة من ردود الفعل على كتابه الجديد الذي انتقد فيه المسيحية وقال إنه يحاول إدخالها للقرن الحادي والعشرين.

وكان جاك سبونغ أسقف أبرشية تابعة للكنيسة الأسقفية البروتستانتية وهي أبرشية "نيووراك" قبل أن يتقاعد عام 2000 ويتفرغ للكتابة المثيرة حول أفكار المسيحية مما حدا بمعارضيه إلى اتهامه "بالهرطقة".

العنوان الأصلي لكتابه الجديد: of the ******ure: Exposing the Bible's ****s of Hate to Reveal the God of Love".. بالعربية "خطايا الكتاب المقدس: عرض نصوص الكراهية في الإنجيل لإظهار رب المحبة".

في هذا الكتاب الجديد يقدم سبونغ، والذي يعتبر ناطقا باسم "المسيحية الليبرالية"، أفكارا جديدة مثيرة منها: المسيح ومارية المجدلية لم يتزوجا، فكرة الإيمان بإله واحد أي التوحيد هي نفسها سوء فهم للرب، الأحداث الخارقة التي وصفها الإنجيل لم تحدث.

وأجرت صحيفة "يوإس نيوز" الأمريكية حوارا مقتضبا مع الأسقف المتقاعد جاك سبونغ في عددها الثلاثاء 19-7-2005. وفيما يلي تقدم "العربية.نت" ترجمة لهذا الحوار:

- أنت لا تؤمن بالولادة العذرية أو انبعاث المسيح ولا تؤمن بأن المسيح هو ابن الله، أي نوع من المسيحيين أنت؟

أنا إنسان منذهل بالله ومفكر غير تقليدي. الرب واقعي جدا، وإعطاء صورة عن الرب، صاحب الكينونة العليا والذي يعيش في السماء، نظرة بدائية للرب. المسيح هو عدسة ومدخل أو نافذة إلى الرب بالنسبة لي، ولن أتخلى عن ذلك أبدا.

- لماذا كتبت "خطايا الكتاب المقدس" ؟

نصوص الإنجيل استخدمت لإلحاق الضرر والقمع وتشويه السمعة، وتم الاقتباس منه لدعم العبودية وسياسة التمييز العنصري وإيذاء اليهود وللابتعاد عن تعليم النساء. وأنا اليوم أرى أنه تم استخدام الإنجيل سياسيا من أجل كل الأمور الشريرة. رئيسنا اليوم يقتبس من الإنجيل لانتقاد الشواذ والبعض من داخل المجتمع الديني يريد أن يتكلم عن ذلك بصراحة.

- وماذا قال الإنجيل عن السحاقيين والمخالطة الجنسية للأمثال؟

هناك 9 فقرات في الإنجيل تتعامل مع هذا الموضوع. الأسفار من 18 إلى 20 تذكر أن نوم رجل مع رجل أو امرأة مع امرأة يسبب الاشمئزاز وسيواجهون الموت، ويمكن العودة إلى ذلك في كل الأسفار وهذا مصير من يسترق سماع والديه أيضا. إذا لعنت أو شتمت لا تتقيد بيوم السبت أو تعبد آلهة مزيفة. وحتى بعض الناس من الجناح اليميني مثل جيري فالويلز وجيم دوبسون يمكن أن يكونوا شريرين فاتنين ولكن لا أعرف حتى الآن أن أحدا طالب بالإعدام للسحاقيين.

-وإذا لم يرشدهم الإنجيل إلى أين يتجهون؟

هل ترغبين بالذهاب إلى طبيب مارس الطب 1000 سنة قبل الميلاد؟ يرى الإنجيل أن الصرع سببه شيطان يستحوذ على الإنسان وأما الألصم الأبكم فيوجد شيطان يربط لسانه، ويفترض الإنجيل أن كل حياة الشخص توجد في نطفة للرجل والمرأة لا تقدم شئ سوى الغذاء. والإنجيل يفترض أن الأرض هي مركز الكون والشمس تدور حولها وقد حكمنا على غاليلو بالموت من وراء هذه القضية، فيما نحن اليوم نسافر إلى الفضاء. إن استخدام الإنجيل كشئ تقتبس منه كسلطة نهائية وعن أمر لا يعرف الإنجيل عنه شيئا - أمر مثير للسخرية.

-إذن هل المخالطات الجنسية السحاقية هي خطايا؟

أية علاقة تقوي الحياة وتجعل الشخص يشعر في أعماقه بالحب وله قيمة ولديه القدرة على منح الحب فهي جيدة، وإذا كان العلاقة الجنسية جزء من ذلك فهي تقوي الحياة لكل من الطرفين ولا يمكن أن تكون علاقة قوة وسلطة بالنسبة للعلاقة الجنسية التي فيها اشتهاء للجنس الآخر لا يجب أن يستغل البالغ الأطفال فيها، والجنس داخل الزواج مثالي ولكن أحيانا لا يكون مقدسا. الجنس بلا التزام هو تعريفي للشر وبهذه الطريقة يحول الإنسان الآخرين لتحقيق السعادة له فقط.

-أنت تقول إن المسيحية تموت وتريد أن تدخلها القرن الحادي والعشرين، ويبدو أن أشكال المسيحية مثل البروتستانية تتضم حلا بينما ترتفع المسيحية الإنجيلية؟

الأجوبة القديمة هي أبسط أجوبة. كلهم الآن في وضع "أبيض واسود". نحن نعيش الآن في مرحلة رجعية من التاريخ لأننا في حقبة الخوف. أحداث سبتمبر/أيلول ألقت الولايات المتحدة إلى الخلف والخوف. لقد وضعت حاجزا بيني وبين بيل غراهام، وابن عمي سحق والد "بات روبرتسون" في السباق إلى المنصب، وأنا آت من نفس الخلفية ولكن كوني متعلم أرجعت تلك العلاقات الأصولية إلى المسيحية وقررت أن أسير إلى جانب كوبرنيكوس وأنينشتاين وهوكينغ. إذا لم أتمكن من الحديث عن الرب بلغة القرن الحادي والعشرين لا أعتقد أن الرب جدير بالحديث عنه.

http://www.alarabiya.net/Articles/2005/07/20/15113.htm

(أقرأ المزيد ... | التقييم: 3)

أسم القسم للمقالات

أسم القسم للمقالات

أسم القسم للمقالات

  أسم القسم للمقالات

86 مواضيع (22 صفحة, 4 موضوع في الصفحة)
[ 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 ]
 
 

انشاء الصفحة: 0.27 ثانية